البارحه مرّت بي الذكرى وانا عابر سبيل - ناصر حمد الخالدي

البارحه مرّت بي الذكرى وانا عابر سبيل
على طريق الذكريات اللي جروحه ما برت

سريت حاير بين نار الشوق واطعون الرحيل
وادوابي التفكير واطيوف المعاتب ما سرت

اصبح كريم الوصل تالي الوقت في وصله بخيل
ويلوّح بفرقاً ما قد مره على بالي طرت

صرت اجمع اشتاتي واقول بخاطري صبراً جميل
وصعب اكشف اسراراً جميع الناس عنها مادرت

ماني مبيّن ما كميته من كثير ومن قليل
لو باعت اظروف الزمن في داخل الصدر وشرت

والذكريات المحزنه ومسامر الليل الطويل
لي موجعه ودموع عيني من وجعها ما جرت

لني عزيزاً ما رضى ياقف مواقيف الذليل
ومن خلّقته نفسه على درب المذلّه ما ضرت

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر