يا فاعل الطيب لا تندم ولا تكره - ناصر حمد الخالدي

يا فاعل الطيب لا تندم ولا تكره
الطيب مثل الفرج في ساعة الشده

لو كان ماخذ عن اصدوف الزمن فكره
خلك جبل والجبل يا عسر ما هده

كم طيبن تغنم الرديان من ذكره
وتضرب بسيفه وسيفه باتعن حده

معروف طيبه ما يقدر ناكره نكره
لو اجحده باير ولو وقفوً ضده

الطيب راعيه ما يبحث على شكره
يبحث عن النعم بين الناس وتعده

والماكر اليا تصنع ينكشف مكره
وتكشفه الايام لا من طالت المده

اليوم يفعل ويبغا ينمدح بكره
ووالمدح مثل المدين واجبن سده

والحر مهما حصل يبقا على وكره
والبوم ما هما نعق موطا على خده

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر