خَسَارُ التَّقْوِيْم(1) - محمد عبد الحفيظ القصّاب

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين
اللهم افتح لنا فتحًا مُبينا
----------
 
خَسَارُ التَّقْوِيْم(1)
----------
1-وخَيْرُ النُّصْحِ مَنْ أَهْدَى عُيُوْبِي
فإِنَّ الحُسْنَ في نَقْضِ المُرِيْبِ
 
2-وخَيْرُ الخَيْرِ مُنْتَصِحٌ صَبُوْرٌ
أَجَابَ النُّصْحَ بالصُّلْحِ القَرِيْبِ
 
3-فإِنَّ النَّفْسَ تَرْكَنُ للمَعَاصِي
وتَحْجُبُ صَالِحَ الأَمْرِ المُصِيْبِ
 
4-وخَيْرُ الأَمْرِ في صِدْقِ النَّوَايا
فيا لِصَدِيْقِكَ الحِبِّ الرَّقِيْبِ!
 
5-وظَنُّ الحُسْنِ عُنْوَانٌ سَبُوْقٌ
مَعَ الأَطْمَاعِ في جَلْبِ الحَبِيْبِ
 
6-أَلَمْ تَرَ فارِغَ الجَوْفِ انْهِيَارٌ
ولَوْ ذَهَبًا رَأَيْتَ على الكَثِيْبِ
 
7-ألا مُسْتَمْسَكُ الشَّرَقِ امْتِلاءٌ
وإلا نَفْخَةُ الوَهْمِ المَغِيْبِ
 
8-خُلِقتَ جَمِيْلَ شَكْلٍ باعْتِدَالٍ
وفَضَّلَكَ الحَكِيْمُ على الضُرُوْبِ
 
9-وإنْ مِنْ رُؤْيَةٍ لَمُسَخَّرَاتٌ
بأَمْرِ اللهِ لِلْعَقْلِ النَّجِيْبِ
 
10-إلى مُسْتَبْصِرِ الأَشْيَاءِ عِلْمًا
أَتَخْشَى اللهَ؟ أمْ كُفْرَ الغَرِيْبِ!؟
 
11-ففي الكَوْنِ الرَّحِيْبِ مَزِيْدُ صِدْقٍ
عَدَاكَ النَّفْسَ مِنْ عِلْمٍ رَحِيْبِ
 
12-قَوِيْمٌ إنْ هَدَاهُ اللهُ نورًا
خَسَارٌ إنْ تَعَثَّرَ في الدُّرُوْبِ
 
13-فقد خَسِرَ الأَنَامُ بلا انْتِفَاعٍ
مِنَ التَّقْوِيْمِ في فَقْدِ القُلُوْبِ
 
14-ولَيْسَ بأَحْسَنِ التَّقْوِيْمِ ثَوْبًا
ولا مَالَاً ولا حُكْمَ الشُّعُوْبِ
 
15-ولا نِسْيانَ حَقِّ الغَيْرِ فِيْنا
ولا الصَّمْتَ المَقِيْتَ عنِ المَعِيْبِ
 
16-هُوَ القَلْبُ المُعَلَّقُ بالمَعَالِي
مَعَ اللهِ العَلِيْمِ بلا ذُنُوْبِ
 
--------
جديد...(16)الوافر
محمد عبد الحفيظ القصاب
صيدا- لبنان-12-6-2022

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر