أين صبري - محمود البلوي

ماالنّفع في حيًّا خفى بدٍ خفي
واللفظ من سمّاه سمعًا لم يفي

ومحاسد التلئيم لو تتوحدا
ياحاشم الأفهام تحلوا لشففي

والمسكة البيضاء في ليل السقى
منها مقانع طعمة المتقففي

لشوارد الحظٍّ النقيل سواده
وَرؤى ركيك الشعر مايتغلفي

أسأل عن الأمرار أين دوائها
تسأل خلافي أين صبري بأحرفي

حطّت إذ اختلفت وليس تعجلًا
بدوافعٍ للهائها المستترفي

وتأثرت جاذبتها ثم استمر
عند التأنّف في المجاد المعرفي

لاتقطع الاوراق عند شفافها
نفد جعلناها قواية منصفي

إتمام يفنيني لكي لا استعن
بلئام جوعٍ او خفاياه الخفي

ويحنّ إلفات المحبّ ل اقتصر
مما يحطمني الأسى بالأنفي

متوهمه ودّعتها قبل الغفى
آوى اواطرها دفاف الأردفي

وفي البد ماصارت الأحيا لشيء
تجري بروح الأوفياء وتحتفي

حول التواري للوصال تكتلًا
قبل التطبّع في المجاد المعرفي

طبْع اللذين تسامروا بوصالهم
وطباعهم عقل الوفاء مثقفي

وكأني لم أبقي معاذ نباهةً
تعمى النباهة كل طرفٍ ملففي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر