بليت ببين في إثره صبري، - أبي فراس الحمداني

1 – بليت ببين في إثره صبري،
وأختنى على عزمي بفادحة الدهر

2 – وباعدني ممن أجب دنوه،
وأسلمني منه البعاد إلى الذكر

3 – على أنني من شخصه، ممتع
بطيف خيال منه عند الكرى يسري

4 – فوالله ما أدري، أيدري بما جنى
على القلب ؟ أم أشقى به وهو لا يدري ؟

5 – تسعرت الأحشاء مني لذكره
بشوق شديد، متسلح، ومستمري

6 – ألفن عيوني بالدموع، فربما
جرين جفوني بالدموع ولا أدري

7 – وإني لأبكي للفراق، كما بكت
وخناس وقد أمست تحن إلى صخر

8 – ولو كنت أسطيع المسير لأرقلت،
إليك، وكابي في الضحاضح والفقر

9 – سقى الله أياما، بسيطان فاللوي
إلى بلد، غيثا تهلل بالقطر

10 – إلى دير سابا، والصوامع حوله، إلى ديرمتى كل منبجس يسري
11 – فدير الشياطين، الذي لم أزل به

أواصل لذتي، على سالف الدهر،
12 – منازل، كنا نمهد اللهو والصبا

بها، ونديم السكر سكرا على سكر
13 – وأصبحت في أرض الشام مشرقا

إليها، وفي قلبي أخر من الجمر
14 – ولولا اكتساب المجد لم أغد راحلا

إليها وجءت الشام قصدا إلى مصر
15 – فإن تطمئن الدار، من بعد نبوة،

كأيامنا اللائي مضين بلا هجر
16 – فإني لأرجو أ أنال محببي،

وأبلغ امالي على العسر واليسر
17 – أيامنا، في نهر مارية أسلمي

وعودي لنا فالعود أحمد للأمر
18 – سلام على تلك الديار وأهلها،

سلام غريب، ظل يزري على الدهر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر