قالوا : المسير فهز الرمح عامله
وارتاح في جفنه الصمصامة الهذم
حقا لقد ساءني أمر ذكرت له
لولا فراقك لم يوجد له ألم
لا تشغلن بأمر الشام تحرسه
إن الشام على من حله حرم
وإن للثغر يورا من نهابته
صخوره من أعادي أهله القمم
لا يحرمني سيف الدين صحبته
فهي الحياة التي تحيا بها النسم
وما اعترضت عليه في أوامره
لكن سألت ومن عاداته نعم

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين