مَلاكُ القَصِيْد (1)

لـ محمد عبد الحفيظ القصّاب، ، في الوطنيات، 20، آخر تحديث

مَلاكُ القَصِيْد (1) - محمد عبد الحفيظ القصّاب

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين
اللهم افتح لنا فتحًا مُبينا
 
 
مَلاكُ القَصِيْد (1)
----------------
أَزِفَ المَلاك
----------------------
1-يا شامُ يا بِكْرَ القَصائِدِ اِثْبُتِي
فأَنَا الحُرُوْفُ وأَنْتِ مَحْمَلُ جُمْلَتِي
 
2-كَيْما يُرَكِّبُنِي الكَلامُ مُجَنَّحًا
طَيْرًا يَشُدُّ عُرَى البَيانِ لِنَجْدَتِي
 
3-كَيْما يُلَمْلِمُنِي الغِيابُ مِنَ الثَّرَى
عَيْنًا مِنَ النُّورِ الدَّمِيعِ لِطِيْنَتِي
 
4-كَيْما تُفَجِّرُنِي يَنابِيْعُ اللَّظَى
للماءِ شُعْلةُ هامِلٍ مِنْ دَمْعَتِي
 
5-لَمْ يَسْتَقِمْ مَعْنَى الجَمالِ بِشَطْرِها
حتى تَكُوْنِي كُلُّهُ في مُهْجَتِي
 
6-يا شامُ مِنْ رَحِمِ البَيانِ تَأَنَّقَتْ
لَكِ فَرْحَتِي، واسْتَعْذَبَتْكِ أَجِنَّتِي
 
7-ومَلائِكُ الأَرْحامِ تَنْفُخُ بالهَوَى
حتى تَذُوْبَ مَعَ البَلاغَةِ نَشْأَتِي
 
8-شَطْرٌ يُقبِّلُ مِنْ دِمَشْقَ مَباسِمًا
شَفَتِي تُتَمْتِمُ في رُضابِكِ نَشْوَتِي
 
9-إنْ كانَتِ الكَلِماتُ تَأْلَفُ بَعْضَها
مُدِّي لِسانَكِ للمَعانِي واصْمُتِي
 
10-وتَحَسَّسِي نَبْضَ الحُرُوفِ بِلَمْسَةٍ
كالبَلْسَمِ المَجْرُوْحِ ثُمَّ تَفَلَّتِي
 
11-إنْ تُشْبِعِي جَسَدَ البَيانِ تَحَرَّرِي
إنَّ الوِلادَةَ من مَعاجِمِ ثَوْرَتِي!
 
12-هذي المَجاعَةُ في القَصِيدِ بلا تُقًى
صُوْمِي دِماءً في جَنِيْنِي واقْنُتِي
 
13-لمْ تُرْضِعِ الأمْجادَ غَيْرُ نُغَيْمَةٍ
خُلِقَتْ إذا ناغَى العُلا سُوْرِيَّتِي
 
14-آنَ الفِطامُ وقد تَكامَلَ خاطِرِي
يا أَرْضَ أَوْرِدَتِي، ونَجْمَ مَطِيَّتِي
 
15-فَتَزاوَجَتْ أَنْوارُ نارِكِ والذُّرَى
هَبَطَتْ على وَرَقِ الخَيالِ حَقِيْقَتِي
 
16-أَزِفَ المَلاكُ فلا سَبِيْلَ لِخِلْفَةٍ!
فالطِّفْلُ نُوْرٌ، والخَلائِقُ وِجْهَتِي
 
17-والطَّرْحَةُ الخَضْراءُ تَفْرِشُ زَهْرَها
ومُحَمَّدٌ قَلْبُ الهُدَى في جَنَّتِي
 
18-لا رَأْسَ في فَخْرِ القَصِيْدِ إذا ارْتَقَى
إلَّاكَ يا نُوْرَ القَصِيْدِ وذِرْوَتِي
 
19-يا شامُ مِنْ ضَوْءِ الحَبِيْبِ تَوَهَّجِي
أنتِ البِشارَةُ.. لنْ تَكُوْنِي كُرْبَتِي
 
20-إنَّ المَلائِكَ في بَراءَةِ طاهِرٍ
ونُعُوْمَةِ الأحْلامِ فَوْقَ سَرِيْرَةِ
 
21-والشَّامُ مَطْمَعُ كُلِّ ذاتٍ أَغْفَلَتْ
أنَّ الشَّآمَ لِطامِعٍ في شَأْمَةِ
 
22-أَمْهِلْ ذِنابَ الظُلْمِ بَعْضَ سَكِيْنَةٍ
هِيَ فُرْصَةٌ لَهُمُ، وآخِرُ سُكْنَةِ
 
23-يا شامُ يا لَوْنَ الصَّباحِ على النَّدَى
لَمْ يأتِ فَجْرٌ غَيْرَ أَنَّكِ رِيْشَتِي
 
24-ورَسَمْتُ فِيْكِ قُلُوْبَ زَهْرِ مَعابِدٍ
سَجَدَتْ جِباهُ النَّبْضِ في سُوْرِيَّتِي
 
25-إنَّ المَلاكَ مَعَ القَصِيدِ مُتابِعٌ
والرَّسْمُ جارٍ، والقِيامَةُ سُنَّتِي
 
26-لَوَّنْتُ أعْلامَ السُّؤالِ بِهَلْ أَتَى؟
أَيْنَ الجَوابُ؟ وفي السُّؤالِ عُرُوْبَتِي!
------------------------------
جديد..(26) الكامل
محمد عبد الحفيظ القصاب
صيدا-لبنان-8-1-2022
© 2022 - موقع الشعر