رحمك الله يا خالي

لـ عمر صميدع مزيد، ، في الرثاء، 7، آخر تحديث

رحمك الله يا خالي - عمر صميدع مزيد

(رحمك الله يا خالي)
 
من كان قبلكَ في الزمان الخالِ
يسبق أقوالكَ وأفعالكَ يا خالي
 
علَّمتنا سباق القول بالأفعالِ
ولم تترك شرفاً لقوَّالٍ أو فعَّالِ
 
إن ضاع الكرم في زمانهِ فعندهُ
عجائبٌّ من العطِّياتِ والأفضالِ
 
واصِلٌّ بِغيرِ قطِيعةٍ ، ورضيٌّ بِغ
يرِ سخطٍ ، وجلِيسٌّ بِغيرِ مِلالي
 
فصِيحُ اللِّسانِ ، خبيرٌّ بالأمثالِ
وبرحِيله إندثرت أجمل الأمثالِ
 
في قربهِ تنقشع كروبات الغمِّ
وتهطلُ قطرات الأمال كالزُلالِ
 
تعرفكَ أوقات الصلاة مُبادِراً
وأصوات الأذان ، وقرأن الأنفالِ
 
يا خير خلق اللّٰه بعد محمدٍ
وأشدَّهم لِيناً عند كل نزالِ
 
فلا عاد لنا أملٌ بلقيا راحلٍ
ولا مكانةً لمثلكَ في الأعالي
 
أبوفراس ✓ عمر الصميدعي
14 يونيو 2019

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر