يامرحبا ياللي سكنّي غرامه

لـ مسعود القحطاني، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث

يامرحبا ياللي سكنّي غرامه - مسعود القحطاني

يامرحبا ياللي سكنّي غرامه
يالعاشق اللي بالمعاليق محبوب

غروً فرق عن باقي الغيد هامه
من زين وجهه ناظر العين مسلوب

ياويل قلبي من ذرابه كلامه
انشهد انه بالحكي عنده اسلوب

بالنظره اللي من بعدها ابتسامه
منها تقوم حروب وتوقّف حروب

كنه برمش العين يرسل سلامه
تذوب من رمشه مخاليق وقلوب

ونظرات عينه شفت فيها السلامه
ونفحه هوا فمه دوا كل مكروب

وانفاسه اللي قومّت بي قيامه
معها يجف البحر وتذوّب الطوب

عن نور وجهه ليت ينزح ظلامه
وجهً على ماقيل مزيون مرحوب

من حد عرعر لين ناصل تهامه
مافيه مثله كامل الزين محسوب

ماخذ تمام الزين ماخذ تمامه
بالزين ذوّب له زعامات وشعوب

يازين زينه لا فصخ لي لثامه
اشوف في وجهه فرج كل منكوب

بين العذارى تنوجد به علامه
نواهدً ووروك وردوف وجنوب

يذبح بها من هو خشع في قيامه
حتى وليده منّها ياخذ ذنوب

نحراً زمى بالثوب يرمي سهامه
ليته اشوف النحر برا عن الثوب

لاعاد اسمع في حكيكم ملامه
من شاف ذاك الصدر بيصير مرعوب

صدراً بلش بالثوب واخلف نظامه
يبغى الطلوع وخايفً كل عذروب

انشهد إن مسعود هذا طعامه
صدراً ليا من جاع ماعنه مهروب

صدراً كما الرمان ارجي حرامه
انشهد انه دايم الدوم مطلوب

وخصراً سوات الداب فيه الشهامه
خصراً على الارداف راهي ومجذوب

والردف والله قامهً فوق قامه
عليه إنا وابليس غالب ومغلوب

لا من مشى سمحان ارقب سنامه
كنه ردوف صويحبي لا لبس روب

في وقفه الارداف خوف وصرامه
متحاذفه من كل حدبً وكل صوب

عاشقك قلي ليش تجرح صيامه
مادام ردفك تالي الليل مركوب

لامن لعب بالردف طارت حمامه
يلعنبو ردفً مع العصر ملعوب

والمعتمر لو كان لابس حرامه
وشاف الردف دبدوب والجسم دبدوب

بيقول هذا الردف ليّن عظامه
من لينه عظامه غدى العقل مضروب

وهذي نهايه للقصيد وختامه
للمدح والاوصاف يا زين موهوووب

الشاعر مسعود القحطاني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر