يخاصمني الحبيب ويحتويني

لـ عبدالرحمن الجربوع، ، في العتب والفراق، آخر تحديث

يخاصمني الحبيب ويحتويني - عبدالرحمن الجربوع

يخاصمني الحبيب ويحتويني
كأن الله ما خلق الغلاء

ويشذر بالعيون لنا عيون
ويجلس صامتا عند اللقاء

ولو علم الحبيب له غلاه
لرد لنا من الحب الوفاء

سأشكي حبنا منه إليه
وأحني غترت الرأس ولاء

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر