جروح الوقت - عماد محمد الرشيدي

دمعي الي ما مسحته غير توي
وجرحك الي صار فيني كالعلامه

والله اني فيك مدري ويش اسوي
جيتك بحب وموده واستقامه

لو يسوي ما تسوينه عدوي
قلت عادي هذا حقه وانتقامه

بس كيف الي سكن بري وجوي
وكنت واقع في هواه وفي غرامه

لو تشوف الجرح فيني وش مسوي
عشت بشعور الطفل لحظت فطامه

كنت في ظلماه كالبدر المضوي
ورغم هذا ماجنيت الا الندامه

من جروح الوقت غارق ومتروي
ورغم مابي ما اعلن القلب انهزامه

من خلقت أشعر بعزي وبسموي
ورافعً نفسي عن الذل ومقامه

والوداع اليوم مافيها تروي
والله ان البعد عن قربك سلامه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر