هذه حروفي - ساره بنت تركي

يَملئُ روحي فَنّها وهواهَا
ودفئُها وحنَانُها و شذاها
 
هَمستْ بصدقٍ لا يُنازِعهُ
إلا عُيونٌ صِدقُها يتناهَا
 
حُييتِ في قلبي على أطلالِهِ
و الفكرُ كَلماتٌ لكِ حَياهَا
 
هذهِ حروفي سابقتْ أفكارُنَا
وحروفُ هَمسُّكِ عِشقها ومُنَاها.
ساره تركي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر