حروفي تعرت - بهيجة مصري إدلبي

كما النار
تُوغلُ فينا حنينا
يصافحنا البردُ
في الصمت طينا
تُعيدُ إلى الروح
كأسا
تشظى
مداكَ الذي ضلَّ عنك
تبدى
فأَشْهِدْ
على الروح
رملاً حزينا
فروحي تكاثفَ
فيهاهواها
وشفَّ الصدى
آيةً من صداها
فما غاب عنها
طوتُه الأماني
وما غاب فيها
بصمت طواها
حروفي تعرتْ
كغيم تعرى
من الماء ْ
فأسلمَ أحلامه للضياءْ
***
أخبئُ فيك
انتظاري
فكنْ موعدا
لفصول الحكاية
كنْ آيةً
لاحتراق الهواءْ
كلانا
من البدء
تُهْنَا إلينا
حملنا خطانا
لنسعى
إلى جبل الوقت
كيف نشاءْ
لندركَ أسماءنا
في رؤانا
لنرسم
خارطة للسماء

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر