حديث مع الجواهرجي - لطفي القسمي

قمت من النوم حامدا كعادتي
وغسلت كآبتي
واشبعت معدتي
وارتديت أجمل ملابسي
وذهبت عند الجواهرجي
وطلبت منه الخاتم الفضي
فأراني كل أنواع الخواتم
وقال خذ هذا يناسب اصبعك
فتريث قليلا
واخترت خاتما آخر
فقال لي لماذا عارضت رغبتي
واخترت خاتما غير خاتمي؟!
فقلت لأنه يشبه وجه حبيبتي
فانتهى عن مجادلتي
وابتسم ابتسامة البائع في وجهي
وقال هي المحظوظة بك فاشتري
وسألني عن موعد الخطوبة؟
فقلت ليس هناك خطوبة!
فقال ولما تشتري الخاتم المقدس؟!
فقلت خطبت حبيبتي
ولم تقبل عزومتي
فاشتريت خاتمة الخطوبة
لأرى وجهها فيه
ولأتذكر جريمتي
فقال وما جريمتك؟!
فقلت حبي لحبيبتي!!
فاعطاني الخاتم مجانا
وقال أنت مثلي
وحكايتك حكايتي
فقلت دون إذا اسمك في قصيدتي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر