How star - like are ye Bards of Yore! Alone,
 You heard the silent music of the spheres,
 And gave it living voice. Through smiles and tears,
 Courting all mortals in their daily drone,
 The thought, The magic touch, The manly tone
 With which you season d human hopes and fears
 Were closely allied, naught to us appears,
 In Truth, but interwoven with our own.
 Alas! No more for us that inward bliss
 Whose warmth is felt not seen, that inner glow
 Akin to love; Nor dare we like them, even
 Discern a right The lovely things we miss
 An artlessness which only Art can know.
 No more that spark, giving a glimpse of heaven
 ترجمه :
 كيف نجمة - مثلك برادع الماضي! على حدة،
 سمع_ بموسيقى الأجواء الصامتة،
 و أعطاه صوتا حيّا. من خلال ابتسامات و دمع،
 يغري كلّ البشر في يعسوبهم اليوميّ،
 الفكرة، اللمسة السحريّة، النغمة الرجوليّة
 مع الّذي تتبّل آمال إنسان d و مخاوف
 كان عن كثب صفرا متحالفا، إلينا يظهر،
 في حقيقة، إلاّ أنّ متشابك مع ملكنا.
 وا أسفاه! لا الكثير لنا تلك النعمة الداخليّة
 الّذي دفءه يتحسّس ليس seen، أنّ داخليّ توهّج
 قريب إلى محبّة؛ ولا يحتمل يودّهم، حتّى
 ميّز يمينا الحاجاات الجميلات نخفق
 البساطة الّتي فنّ وحيد يقدر أن يعرف .
 لا الكثير تلك الشرارة، عطاء لمحة سماء

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر