كوني أنت الحياة

لـ لطفي القسمي، ، في روايات وقصص، 5، آخر تحديث

كوني أنت الحياة - لطفي القسمي

على هذه الأرض ما يستحق الحياة
طلوع شمس أول الربيع
وبداية تفتح زهرة الأقحوان
وسمفونية تزاوج الطيور
وشروق ابتسامتك
على هذه الأرض ما يستحق الحياة
كلمات الغرام المرسلة بالأمل
تجاوب روحين من أول نظرة
قصة حب ناجحة
وأخرى فاشلة
وأخرى أجهضت
وقصة حبي لك المبهمة
على هذه الأرض ما يستحق الحياة
أسطورة تأسيس روما
وسقوط قرطاج
وسقوطي في حبك
على هذه الأرض ما يستحق الحياة
ولادة روح طاهرة
دمعة فرحة أم صادقة
حضن أب دافئ
حكاية جدة قبل رحيلها
وحكاية ولادة حبك
على هذه الأرض ما يستحق الحياة
طلوع شمس الخريف
وبرودة آخر ساعات اليوم
وتساقط أوراق الأشجار
وبرودة كل فصولك
وتساقط أوراقي قلبي
على هذه الأرض ما يستحق الحياة
سهر القلب بالليل
وأحلام سعيدة
وأخرى بعيدة
وتفريغ مكبوتات أسيرة
وأنا في كل ليلة
عالق في حلمك
واسير عشقك
على هذه الأرض ما يستحق الحياة
فتاة في سن الربيع
تغمرها براءة طفل رضيع
تبتسم في وجه أمها بشكل بديع
وترمق أباها بحب وأمل لا يضيع
وأنا مثلها أحبك حبا من حصن منيع
في هذه الحياة
ما يستحق الحياة
توهان السائح
في سراب الصحراء
وعطش الظهيرة
وتلاشي الحياة
وتلاشي أوهام حبك
على هذه الفانية ما يستحق الحياة
شغف قلب الرجل
جنون المرأة وغيرتها
روتين ما بعد شهر العسل
ضياع الحب في معركة الحياة
وضياع عز شبابي في تمنيك
على هذه الأرض ما يستحق الحياة
لغز جريمة
بلا دليل
ضاع في دهاليزها شارل هولمز
كضياعي في جريمة حبك
على هذه الأرض ما يستحق الحياة
إعصار الشتاء
وتهاطل المطر
وشمعة مضيئة
وسط منزل ريفي
وأماني ساكنيه معلقة على جدران الأمل
وأنا مثلهم أنتظر
هبوب رياح حبك
لعل سفينتي تقلع نحوك
على هذه الأرض ما يستحق الحياة
عطر كليوبترا
عظمة الاهرام
طمع روما
ولعب القيصر دور مينا
موحدا القطرين
ولعبك أنت بقلبي
مفرقة بين القلبين
هذه العاجلة مجنونة
كجنونك أنت
وأنا مجنون بك
رغم أني لا أعرف من أنت
ولا كيف أغرمت بك
لكني أهذي بك
كمجنون يهذي بما لا يفقه
لا منطق في كلامه
ولا منطق في هواك
لكن رغم كل ذلك
على هذه الأرض ما يستحق الحياة
الحياة كسيدة خلال دورة حيضها
مزاجها متقلب
وأنا على عكسها
مزاجي تقي ثابت
استقر في مينائك أنت
وسفينتي اختارت شاطئك
وراحتي الأبدية لن تتحقق
إلا في حضنك
فمن أنت يا أنت؟
دلني على مكانك
لأضبط بوصلتي
وأحدد مكانك على خريطتي
وأجهز سفينة قلبي
لغزو عالمك
واستعمار جنتك
فأنا كولمبوس عصرك
المتلهف لاكتشاف خباياك
وأنت عالمي المفقود
ووطني المرغوب
فافتحي أبوابك لسفينتي
ودعي حبي يغزو أسوارك
ويسمي عالمك باسمي
ويجعل جنتك جنتي
فهل ستلبين رغبتي
هل ستسمحين لي بغزوك
هل ستكونين سببا يجعلني أومن
بأن على هذه الأرض ما يستحق الحياة
أمنحني ذلك الإيمان
وكوني أنت الحياة
التي من أجلها أستحق الحياة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر