فارِسَ التَّسْلِيم - محمد عبد الحفيظ القصّاب

بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين

وكلّ عامٍ وأنتم بألفِ خيرٍ
وإلى الله أقرب

فارِسَ التَّسْلِيم
************

1-رَمَضَانُ عَاشِقُ وَصْلِكَ ابْتَرَدَا
في خَيْمَةِ الإيمانِ واجْتَهَدَا

2-يَبْنِي عَلَى القَلْبِ الَّذِي وَجَبَتْ
أرْكَانُهُ الإسْلامَ مُعْتَمَدَا

3-سَدَّ الرِّواقَ بِغَضِّ طَرْفِ هَوًى
عَمَّا تُجَمِّلُ نَفْسُهُ الحَدَدَا

4-الشَّوقُ لِلقُرْآنِ سُبَّحَةٌ
ما عَدَّ حَرْفٌ شَاقَهُ عَدَدَا

----------
5-أدْعُو مَجَازَ الوَصْفِ مُخْتَلِفًا

مِنْ عاشِقٍ يَهْوَى بِهِ مَدَدَا
6--كَمْ قِيْلَ في رَمَضَانَ مِنْ دُرَرٍ

منِّي البَيانُ خِلافُ ما وَرَدَا
7-أرْجُو مِنَ اللهِ الكرِيمِ غَدًا

عَفوًا لِعَبْدٍ فِي التُّرَابِ غَدَا
--------------

8-هُوَ عاشِقٌ فَوقَ الهَوَى صَعَدَا
لا قمَّةٌ تُرْدِيْهِ أنْ صَمَدَا

9-مترَفِّعٌ عمَّا تُذَلُّ بِهِ
هِمَمُ الرِّجَالِ فَشَدَّ وانْعَقَدَا

10-مُتَقَلِّدًا إيْمَانَهُ شَرَفًا
سَلَّ السَّجايا البِيْضَ واحْتَشَدَا

11-لَمَعتْ بِبارِقِ ثَغْرِهِ حِكَمٌ
كانَتْ على الأعْداءِ سَيفَ رَدَى

12-ما دامَتِ الأنوارُ مَبْسَمَهُ
دُرًّا تُضاءُ بِهِ الوَرَى رَشَدَا

13-خاضَ الوغى متوَشِّحًا سُنَنًا
لا يَقْبَلُ الدَّنَسَ الرَّخِيصَ نَدَى

14-ما زالَ في مِحْرابِهِ عَلَمًا
جُنَّ الظلامُ، فَجَنَّ ما رَقَدَا

15-رَطْبٌ بِذكْرِ اللهِ لا يَبَسٌ
مَهْما اصْطَلاهُ الخَطْبُ ما فَسَدَا

--------------
16-يا فارِسَ التَّسْليمِ فِيكَ بَدَا

كُنْهُ الرِّضَا باللهِ إذْ وَعَدَا
17-كُلُّ المَلائِكِ أذْعَنَتْ، سَجَدَتْ

خَلْقًا لهَ إبليسُ ما سَجَدَا
18-حَلَفَ اليقينَ بعِزَّةٍ ونَوَى

أنْ يغْوِيَنَّكَ ما بَقِيْ أبَدَا
19-ما رَانَ قلبَكَ أنْ وَلَيْتَ له

نكَتَتْ عَفِيفاتِ التُّقَى سَوَدَا
---------------------

20-يا خارِجًا من نَسْلِ آدَمِنَا
فَرْعٌ تَأَصَّلَ ما عَراهُ عَدَا

21-ما دامَ كَفُّ الأرضِ محْتَسِبًا
حَمَأُ الصِّفاتِ بِتُرْبِهِ نَفَدَا

22-سَلَّمْتَ أحْوالَ الحياةِ وما
سَلِمَتْ بغيرِ اللهِ مُعْتَقَدَا

23-في الخيرِ جَنّاتُ البَرَى أَبَلَتْ
ما بُلَّ شَرٌّ رِيْحَهَا زَبَدَا

24-بَرَأَ العليلُ إذا تَعَلَّلَهُ
أمَلاً تَخَلَّصَ بالرِّضَا حَسَدَا

25-نَقَهَتْ جُسُومُ الذنبِ إنْ رَضَخَتْ
يَتَسَاوقُ الضِّدَّانِ إذْ جَسَدَا

26-صَحَّتْ بِصَومِكَ آفَةٌ هَرِمَتْ
شُفِيَ الخَبِيثُ بِهِ إذا مَرَدَا

27-في ليلةٍ كَسَبَتْ مُناكَ بها
عُمْرًا تقومُ بزرْعِهِ حَصَدَا

28-سَلِّمْ فما رَمَضَانُ مُرْتَجَعًا
قدْ يشتهي عَوْدًا لَئِنْ وَجَدَا

29-شَهْرٌ بهِ الأعمالُ خالِصَةٌ
ترقى، إذا قُبِلتْ تكُنْ سَنَدَا

30-كلُّ الصلاةِ مُحَمَّدًا فَرَدَتْ
فيكَ النجاةُ، لِرَبِّنا حَمَدَا

***************
مابين 1 و15 من رمضان 1442

27/4/2021
محمد عبد الحفيظ القصاب

صيدا- لبنان

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر