رثاء في المرحوم (بإذن الله )عويد بن سالم القوبع - شباب بن فايح العضياني

يالله يا عالمً بالغيب وكتابه
يا خالق أجيال وأجيال متوفيها

نسجد لطاعتك والمقسوم نرضابه
سبحان من يقتل الأنفس ويحييها

مالوم عينً بكثر الدمع سكابه
معذورتن لو كثير الدمع يحفيها

على فقيدن خبر موته فجينابه
حكمت إلاهن على خلقه يمضيها

عز الله أنه رفيقن ينتبهابه
يملا عيون الرجال اللي يناصيها

فتال نقاض يوم الحق يغدابه
كم حجتن ردها في حلق راعيها

وأن شان وجه الزمان وبارو أصحابه
وقامت ضعوف العرب تقصر هقاويه

ما طاح ناعه وبيته ما قفل بابه
ريف الهشالا ليا شانت لياليها

ناره ليا نامو الهجاع جذابه
يشبها يومنً ولد اللاش يطفيها

وضيفه الليا جاه قبل العرف هلابه
في واجب الضيف ما حسب قوافيها

ويمناه دايم لروس الحيل قصابه
هذي تعلق والأخرى في صيانيها

ولا هوب خبلً يحط الشين فقرابه
يرفا خمال القبيلة في دعاويها

من دون ربعه سوات طويق وحجابه
والليا حصل قالتن عنهم يعديها

أبو مطر عز والله من تعزوابه
يشهد لفعله من الأيام ماضيها

واليوم لو غاب نجم سهيل نحضابه
غيره نجومن منورتًن لياليها

عقبًٌ حرارً على فعله وهندابه
مشو على سيرتن للعود بانيها

عبرة عما يكن القلب لا احبابه
بمشاركن للقبيلة في تعازيها

وأطلبك يا واحدن ما خاب طلابه
يامن له الخلق ترفعله شكاويها

يالله تنور عليه القبر وأترابه
وروحه عسى روضة الجنة مواتيها

وصلاة ربي عدد ما نوخ ركابه
وأطاف بالبيت من شتى نواحيها

على محمد شفيع الخلق واصحابه
أفضل صلاتن على الهادي نصليها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر