الـك المشاعر - شباب بن فايح العضياني

قالها في الاستاذفهد بن صلاح بن جابر
المحقني العتيبي احد الموظفين والمرافقين

لصاحب السموالملكي الامير بندربن
سلطان بن عبد العزيز سفير خادم الحرمين

في واشنطن عاصمة الولايات المتحدة
الامريكية لحيث ان الاستاذ فهد من

الرجال المشهود لهم بحسن الضيافة
وكرم الاخلاق ومساعدة المحتاجين والوقوف

بجانب من ليس لهم مأوى في ديارالغرب
من المسلمين

يامل قلب ٍبين الاضلاع ونّي
كما تونّ الورق في غصن الاشجار

هواجس ِيردن ويصدرني
تاردعلى قلبي على سطح الاقمار

يالقلب ماينفع كثيرالتمني
والجود مايفعل على غيرمخسار

اناليامن المعاني حدني
صبرت مابدي لبعض الناس الاسرار

وكتمت سدالقلب واصبرواكني
غيض الضميراللي كماواهج النار

مبغى القلوب الحاسدة يفرحني
ورزقي على مجرالسفينه فالابحار

وأن زاد صبري والظروف احكمني
اسندعلى الله ثمّ وافين الاشبار

اللي لهم نطح المواجيب فني
شيالة الكايدبعيدين الانظار

يابومحمد قرب الجيب مني
نبى على خالي ورى كشب مسيار

الك المشاعر يافهد يطمحني
سلام ٍاحلى من لبن عرب الابكار

من خاطراً مافيه لنه وظني
احلى من الصافي ومن طلع الاثمار

يابوصلاح اخباركم شجعني
وانا ادري ان الجود له ساس وادوار

خالك وابوك افعالهم يعجبني
حراً جنى النادرمن اوكارالاحرار

ولاخاب ظنه يوم جاه متعني
رفرف بجنحان السعد طير غيمار

وعانق حراراً للسماء يصعدني
وشعت على دربه مصابيح الانوار

وفي مدحك الكلمات مايحصرني
ميراختصر منها من الشرح مقدار

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر