ماعندهم للضيف خصة - شباب بن فايح العضياني

عديت رجم ٍمن طوال الشواهيق
ابااتدلهبه لياضاق بالي

وذكّرعلي الرجم نضم الطواريق
شوف الدياراللي ربوهاالاهالي

وهلت عيوني بالدموع الغواريق
وقمت اتخيلهم بشوف ٍخيالي

قطعانهم ترعى رطيب الزماليق
وبيوتهم فيهاالذرى والظلالي

يفرحبهاالطرقي ليانشف الريق
الياحدنه موحشات الليالي

يلقى رجال ٍتحرق البن تحريق
وغيرالشحم والكيف حسن القبالي

ماعندهم للضيف خصة وتفريق
الاجنبي مثل الرفيق الموالي

ياماحلا دقلت ضعنهم لياسيق
مع درب وسمي ٍصدوق الخيالي

لياعطاالله من صدوق التحاقيق
و قرّت هبوبه والخيال متتالي

ثم جاهم العساس وهمه مشافيق
وذكرلهم عشب ٍغديره زلالي

وشالوا على اللي ينقلن المعاليق
يازين سوق مدحملات الجمالي

العصرفي واد ٍفياضه مغاديق
فيهازهورالعشب مثل الوزوالي

وتغانمودمث المنازل مشاويق
في ارض ٍعذا توه من السيل سالي

بسمرالبيوت مخللات الاراويق
سود ٍتشيّد مثل سودالحيالي

وتوافدو في مجلس ٍيبعدالضيق
وجاللسوالف بين اهلهامجالي

سوالف ٍجزله ومصدرمواثيق
بين الرجال اهل العلوم الجزالي

وكيف ٍيحوفونه عيال ٍمطاليق
ناره شعام وحس نجره يلالي

يعمل برسلان ٍسوات الغرانيق
ومخالط ٍلون البياض اشتعالي

فنجاله اشقركن لونه لياسيق
كنه بوسط الصين دم الغزالي

ماصفروا وقت الضحى فالمشاريق
مصباحهم في نايفات الجبالي

تفاقهم يطرح طوال المعانيق
لياعروجن بارقابهن للتوالي

بمسلبات ٍكنهن الغرانيق
ميقاعهن سيرالنحروالكحالي

بايمان شعوان العيال التفافيق
اللي لهم فالطايلات امتثالي

من اولاد روق اللي تفك المواسيق
قطاعة الفرجه جنوب وشمالي

ومن حرة الروقة لياشمّخ طويق
ترعابهم شيب الغوارب اعجالي

ترعى نبات ٍقبلهم قفر ماذيق
واهمه جنبهافوق قب ٍغوالي

حامينها بموصلات المزاريق
ودهم الفرنج ومرهفات السلالي

تاريخهم يشهد لقولي بتصديق
وتشهدلهم دار ٍخذوها احتلالي

قدام حكم مطوعين المطافيق
اللي لهم هيبه وحكم ٍعدالي

بالسيف الاملح طوقو نجد تطويق
وعنها ظلال الشرك والخوف زالي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر