حجابها وتاجها

لـ عبدالرحمن محمود عبدالرحمن، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث

حجابها وتاجها - عبدالرحمن محمود عبدالرحمن

تاج البراءة والحياء حجابها
فمن الذي بسياجها يرتاب

الوجهُ بدرٌ للمحارم وحدهم
عجباً لذاك الستر كيف يُعاب

ومصونةٌ بحجابها وعفافها
ما مسها بعد الحجاب ذئاب

والقلب منها حجْبته لزوجها
لم يعرف العشاق والاحباب

فردوسها لحلالها ابوابها
اما سواهُ فتُغْلق الابواب

ولثامها وحجابها وحياؤها
للسائلين عن الكمال جواب

برهان أصل طيب لأصولها
تاج الأنوثة للنساء حجاب

ولكل كاشفة عرضت لحمها
والساقطين من الذكور كلاب

اتٍ إليك ذات يوم حسابك
إن الجزاء عن الفجور عذاب

بقلمي/ عبدالرحمن محمود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر