ما للصدف موقع

لـ وقاد الرسلاني، ، في العتب والفراق، آخر تحديث

ما للصدف موقع - وقاد الرسلاني

ما للصّدف موقع و ما للقى حجّه
والشّوق لا يرحم و لا يقبل اعذاري

يا صاحبي كانها فرقى ماهي بسجّه
لا تعلّق الخافق اللي ماهو بداري

في خافقي لك حنين و صجّه و لجّه
وعروق تنطق ورى اسمك حيّ هالطّاري

امّا تجيني مثل مزنٍ بعد عجّه
تحيي طريق المحبّه ورود واشجاري

ولا المشاعر ترى بتثور محتجه
على انتظارٍ لعب في حسبة افكاري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر