بغداد

لـ دعاء محمود الشنهوري، ، في غير مصنف، 16

بغداد - دعاء محمود الشنهوري

حيرى حروفيَ لا سطرٌ هنا ارتفعا
عند الخطابِ ولا حبي لها شفعا

صوت اليتامى أناخ البدرَ ألبسه
ثوب الجراحِ ونام الصبحُ ما طلعا

يا أرض بابل هل كان الهوى قدرًا
فيه ولدّتُ وحبلُ الحبِ ما انقطعا

أم أن حبِّيَ ذنبٌ ليس يغفره
دمعُ الفراتِ وقنديلي الذي انتزعا

دارت عليكَ رحىٰ الأيام فانشعبت
كلُّ الأكفِّ وصارت في الدنا شيعا

وجه النخيلِ علىٰ الأحداقِ منكفئًا يبكي"الحسين"وما حجاجهم صنعا
يا حزن "بغدان"يا جرحا بخاصرتي

في ليل حزنك قلب الصخر قد دمعا
دعاء محمود الشنهوري

جمهورية مصر العربية

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر