خطاب المجد - محمد زيدان شاكر

فيكَ مِنْ سِرّي فاتَّقِدْ سِرّا
والتهِبْ شمسًا في السما كُبرى

مِنْ دَمي تُسْقى تَرتوي عِزًا
فَلْتَكُنْ طَودًا ناطحَ البَدرا

ما تَرى برقي في سما نفسي
فانطلقْ برقًا في الدُّجى قَهرا

واسْبِرِ الأكوانَ اسْبِقِ الأزمانَ-
اقْطَعِ الأَشواكَ انْبسِقْ زَهْرا

داعِبِ الأوراقَ اعْتَلِ الأَغصانَ-
انْفَجِرْ نَبْعًا وانْفَجِرْ بَحْرا

فيكَ مِنْ عِطري فيكَ مِنْ سِحْري
فانْتَشِرْ عِطرًا وانْسَدِلْ سِحْرا

فيكَ مِنْ عَزْمي فاشْتَعِلْ عَزْما
زَلْزِلِ الآفاقَ اصْنَعِ المَجْرى

أنتَ مِنْ نَسْلي لا تَكُنْ ليلًا
أنتَ مِنْ صُلْبي فَلْتَكُنْ فَجْرا

فيكَ مِنْ ويْلي فَاسْتَعِرْ وَيلا
دَمْدِمِ الآثامَ اقْتُلِ الكُفْرا

فيكَ مِنْ ريحي فيكَ مِنْ عَصْفي
فاقْتَلِعْ خُبْثًا سادَ واسْتَشْرى

ليسَ مِنْ زَهْوٍ ما حَوى صدري
إنَّما خَلْقًا مَولِدي دُرّا

أنتَ في سَطري فاحتَدِمْ حَرفًا
يَكْتُبُ الأَمجادَ العِزَّ والفَخْرا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر