سلام ياباجد عدد وبل الامطار - سهل بن عناد بن مرزوق السكيك

سلام ياباجد عدد وبل الامطار
وعداد مانادى بحيّ الفلاحي

انته من اللي فالقديمه لهم كار
من ربعي اللي يبعدون المراحي

ياما اتعبوا قبٍّ على وقت الاسحار
مايحترون الخصم حتى الصباحي

اليا اعتزوا باميرهم واف الاشبار
الموت من عمهوجهم يستباحي

في حنيته تاقف مقادير الاعمار
ومن قابله ماله مقامٍ يباحي

مركاضهم يشبع به الذيب والطار
رزقٍ ليا راع المعاثير طاحي

قومٍ بساحات الوغا تشعم النار
ون وصلت العطفه تبذ المناحي

كم جادلا رعبوبة دمعها سار
ولها على فقد الجماعه نياحي

وكم شمل قومٍ فرّقه شمل الاحرار
وراحوا قطاعين بكل النواحي

والقلب ياباجد لجا فيه مسمار
ومن هاجسه قلب العنا ماستراحي

يكوى كما تكوى دلالٍ على النار
لابهرّت بالهيل والبن فاحي

تهيضت له شاشة العين باذكار
وبمخيلة فكره هو البال لاحي

ومما طرى لي هلّة العين الاعبار
عليك ياراع العلوم الملاحي

وياتل قلبي تلّة الجمس لاسار
في يد نشيط ومع دروبٍ سماحي

وجعل السحاب امرودمٍ بأمر الاقدار
على ثرى مدهالكم والمضاحي

من مزنةٍ تاخذ على البيد تكرار
لين النّفل يغدي لريحه فياحي

بارضِ عزازٍ وسطحها كل مخضار
تسمع حمام الورق فيها يلاحي

والله على المسراح مع فج الانوار
من فوق شهبٍ يبعدن المراحي

تمشي مع الحرّة وتاطا على القار
وتقطع من الممشا جميع النواحي

اطراز جيب شاص ماهو بفكسار
يقطع فجافيج الخلا بانسماحي

ومركبن له بايمن السقف رادار
جهاز توجيهن للاسباب صاحي

نوفي عليه حقوق جارٍ على جار
جيرة وحق وفرض دين وصلاحي

وارجي وليفن شوفته تجل الانظار
مثل الحيا لازار قفر البراحي

والعنق عنق اللي رعت نبت الأقفار
والخد برق ٍ في دجى الليل لاحي

والعين عين اللي على كف صقّار
توّه ينزّل برقعه للفلاحي

لاطار هد ولااعتلى جاك زوّار
والخرب من شوفه يعط الصياحي

وليا ضحك يكشف عن الغر الابرار
لولو ومنضومٍ سواة السباحي

مانساه كود ابليس مايدخل النار
ولاّ هضاب الشعب تصبح صحاحي

وصلاة ربي عد دورات الادهار
على النبي اللي سعى بالصلاحي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر