حبيب العازمي
ردوا سلامي لابوناصر وقولو له
يقرا الرساله من اولها ليا آخرها
ارسالة ٍ مع وجيه الخير مرسوله
والمسك والعود الازرق في مكاسرها
وجّهتها من ضمير ٍ ضايق ٍ جوله
للشاعر اللي معانيها يقد ّرها
شاعر ويفتل وينقض كل مفتوله
وإرسالتي ماحد ٍ غيره يفسرها
ان كان ماحلها ماهيب محلوله
ابا اكتم السر لين الله ييسّرها
لي قصة ٍ واضحه في حكم مجهوله
قصة غرام ٍ تعبّر عن مشاعرها
من شانها القلب والافكار مشغوله
والنار وسط الحشا شبّت سعايرها
كنّي بعزله وكن الناس معزوله
واستغرب الناس ماكني بخابرها
واصول لو كان لاصوله ولاجوله
احاول احل دعوايه وادبرها
واصاحبي دونه البيبان مقفوله
ماياصله كود من يقدر يكسرها
العام حوله وحول العام جا حوله
وانا عنه سجتي بالرجل قاصرها
ماهوب ودي لكن السلم وأوصوله
يردني والعرب كثرت مشاورها
خلي ورا دولة ٍ من دونها دوله
دوله ودوله مجهّزة ٍ عساكرها
حتى خطوط الهواتف عنه مفصوله
نقطة قلم وسط غبّه من يدورها
حاولت لين ان جهدي ضاع مفعوله
غيّر عرب والطبيعه ماتغيرها
والحبل لو يستوي عرضه على طوله
كل ّ ٍ يطّول حباله مايقصرها
ودروب ماتندهل ودروب مدهوله
ولا كل من يعبر الاقطار يعبرها
هذه موجز وكثر الهرج وشهو له
الله يعلم بباطنها وظاهرها
يعلم على كل ماننويه ونقوله
وفي حكمه النفس ينهاها ويامرها
واختامها عد نو ّ ٍ هلّت ثعوله
بالمسك والورد والكادي نعطّرها
رد الشاعر تراحيب بن سويلم
يامرحبا عد وبل ٍ هل هملوله
من مزنة ٍ هلّت الماء من صنابرها
والف ٍ هلا بالبريد وحي مرسوله
اللي يجيب الرسايل من مصادرها
ابيات مثل الجواهر جات محموله
مجلة المختلف تحمل بشايرها
رسالة ٍ من عيون الشعر معقوله
شكرا ً لمن قالها واشكر محررها
من شاعر ٍ فالمحافل يكسب الجوله
في كل ميدان مايخشى مخاطرها
دايم سيوفه على الشعار مسلوله
وعند اللقا ينجلي عنها توترها
من عاصفة قوة التصفيق من حوله
ترجف صفوف الملاعب في تناحرها
والصف والكف والتصفيق من قوله
يعيش نادر حرار ٍ من مواكرها
له قصة ٍ ثابته ماهيب منقوله
عندي خبر كل ماضيها وحاضرها
السر بين الكفيل وبين مكفوله
الحر يفهم وانا ماني بناشرها
مابين مر الزمان وحلو معسوله
ماهمها غير وصلك وانت هاجرها
عهديبها ياحبيب شبه مشلوله
باقي عليها بقايا من جواهرها
مذعورة ٍ من زمان ٍ منه مذهوله
تنخى حبيب تشبث به باظافرها
متحجبه في وقار ٍ تلبس سموله
وجد ّك حبيب شهد ذورة تبخترها
بشهود برقا وتشهد روق بفعوله
اهل الشهامات ماتهفي ظمايرها
تشهد مطير وقبايل حرب شهدوله
انشد وعيره وتشهد لك وعايرها
ازبن هل الحق واخذ الحق بدلوله
سوات زبنة رشيد ان كان تذكرها
ماضاع حق ٍ وراه رجال مسؤوله
من خلقة الناس مسلمها وكافرها
خل المعاذير لا ماهيب مقبوله
لو المخاليق تشهر لك خناجرها
بيوت الاجواد بالقانون مدخوله
وبيوت الانذال ود ّك من يدمرها

حقوق النشر محفوظة لـشاعر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر