كذب لقيل الصعاب اتزيد قوّة

لـ عبيد الشاعر، ، في الحكمه والنصح، آخر تحديث

كذب لقيل الصعاب اتزيد قوّة - عبيد الشاعر

وش بلاه الحظ عاندني سموّه
لي تسلّقت الجبل يكسر ضلوعي

لين أوقعني على الوادي امتأوّه
والمصيبة ايدي لامتني ف وقوعي

كذب لقيل الصعاب اتزيد قوّة
من كثر خيباتي طحت بلا رجوعي

أغربت شمسي و انا أناظر علوّه
يا جبل قلّي من ايحارب طلوعي

لا تقول اللي تبي تسوّيه سوّه
من ركبتك وانت تستهدف ركوعي

من يضوّيني في هالظلمة بضوّه
في دجا صحراي من يشعل صبوعي

الشتا بارد ولا ابرد بجوّه
اتوقّد حرّة أوجاعي بضلوعي

والمطر ما عاد يغريني بنوّه
تختلط زخّاته بحرقة دموعي

حتى ليلي صار يحسبني عدوّه
يقبض بصدري ويحرمني هجوعي

كلّ ما أسأله يكفي قال توّه
ما بدينا بالسهر بضوي شموعي

كنّ بيني و بين أحزاني أخوّه
صرت ملزوم ٍ بها ماهوب طوعي

لوّ أصبر وش بعد صبري ولوّه ؟!
من كثر لوي الذراع آحب كوعي

أبتسم وأخفي مع البسمة وأموّه
خيبة آمالي عسى هدّيت روعي

الشجاعة والعَزِم.... ولاّ الجرّوه
كلها من صلب ذاتي ومن طبوعي

لكن أصحاب الردى فيهم دنوّه
اسرقوا اسيوفي و خلّوا لي دروعي

يا بسالة شاعر ٍ شهمٍ مفوّه
ما يغيّر مبدئه عند الجموعي

بإندفاعه و بجرائته و بهدوّه
يا عساي أبقى سنَد لأهلي و ربوعي

أصدق الكلمة و أقدّرها المخوّه
رمسة الأنذال مارخيلها سموعي

ما رضيت الذل والعذر المشوّه
في أعز وقتي ولا حتى في جوعي

و البشر من يسمعونك اتأوّه
شفت منهم صدّة الرخم القطوعي

اتقّي ربّي اذا جيت اتفوّه
وأخضع لربي و يعزني في خضوعي

ينتصف ليلي واذا يدنو جلوّه
قمت أصلي ركعتنين ٍ في خشوعي

و ما أنام الاّ اتّأكد من خلوّه
كبدي الموجوع من حزني و لوعي

من يعزّك في الزمن والعزّ قوّة
غير ربّك واهب العبد القنوعي

من قساة الحظ عاندني سموّه
طحت من عاليه وانكسرت ضلوعي

كذب لقيل الصعاب اتزيد قوّة
من كثر صدماتي استصعب رجوعي

والمصيبة .. مب على زود .. التأوّه
المصيبة إيدي لامتني .. ف وقوعي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر