زلزال - عبدالرحمن محمود عبدالرحمن

طرق بهمسٍ باب السماء
وجعل الدعاء مفتاحها
ولم يتعجل نزول القضاء
وترك للمقادير احكامها
ليلٌ طاغٍ مُمضٌ طويل
ولتلك الظُلمات آجالها
ما نبت البغي ابداً ببلد
الا وسُقياه من وحلها
بالصبر آتٍ اليها القيام
وآتٍ ولا ريب زلزالها
سيهتز فيها كل النيام
لتُطهر من العار اطلالها
#عبدالرحمن_محمود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر