اليها هي - عبدالرحمن محمود عبدالرحمن

غصنٌ لها مع البراءة سرمدي
 
والعودُ حرٌ بالمفاتنِ أعجمي
 
عصماء ان اقبلت او ادبرت
 
لم تنكسر او تنحنى او تنثني
 
ماذا اقولُ وطيفها وجمالها
 
متمكنٌ مني مزيجٌ في دمي
 
ليل طويل رافقتني مدامعي
 
والصبر مني بددته مواجعي
 
صوت البكاء ليس بمنقضي
 
يا كل دنياي لا تبكي معي
 
تركتني للذكرى وحدي هنا
 
وهواها والايام اصبح عالمي
 
#عبدالرحمن_محمود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر