هِي السُّها/ شعر: صالح عبده الآنسي - صالح عبده إسماعيل الآنسي

وَبَعِيدَةٌ كَالنَّجمِ لَيسَ تُطَالُ
قَد حَفَّهَا الإِشرَاقُ وَالإِجلَالُ!

تَبدُو لِعَينِ النَّاظِرِينَ قَرِيبَةً
وهي السُّهَا فِي عِلوِهَا تَختَالُ!

يَزهُو ويَخبُو في السَّمَاءِ بَرِيقُهَا
تَدنُو وَتُبعِدُ، كَم لَهَا أَحوَالُ؟!

كَم ظَلَّ يَرصُدُهَا الفُؤَادُ تَوَلُّهَاً
ومَحَبَّةً، في هَمسِهَا يَحتَالُ؟!

شعر: صالح عبده الآنسي
© 2022 - موقع الشعر