تَصَنُّعُ أهل الزيف - أحمد أورفلي

إنَّ المساجدَ غلِّقت أبوابُها
مِثلُ القلوبِ تَعَطَّلت بتَعَجرفِ

كانت مُفتَّحةًعلى مصراعِها
لكنَّ قلبَ النَّاسِ لا لم يألَفِ

الآنَ يبكونَ الدُّموعَ تَصَنُّعاً
فانظُر إلى قَبحِ الجَّوى المُتَزَلِّفِ

((الأديب أحمد أورفلي))

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر