صعود على جبل مبرك

لـ ، ، في الوطنيات

المنسابة: زيارة الشاعر لهذا الجبل

« صُعودٌ على جبل مَبْرَك »
من تلال عمّانَ... سريتُ مودّعاً...
حالماً بسحر "الطيبة"... وصعودِ مبرك...
أرضُ كرمٍ وإباء...
عَبَقُ جبلٍ... وسَنامُ جملٍ... وسحرُ صحراء...
مبرك... ما أجملك... هواك في قلبي مَلَك...
منذ نعومة أظفارٍ... ومن بطونِ خرائط...
من أرضِ كنعانَ... اسمُكَ في قلبي اعتلق...
أنت أنديز أردّنٍ...
وسماءُ شرقٍ... لأرضِ غسانَ...
تاريخُ عروبةٍ ونبوة... لا أسأمك...
مروراً بأرضِ نجلٍ... حبٌ ومنهل... بعطرها قلبي انتشق...
و"خَشمِ الحدِّ"... مَطلٌ وفيصل... شفقٌ وغسق...
شاهداً كلَّ أنواع الطقوس...
إيماناً... سحراً... قلبي لها اعتنق...
في وضح النهار... لمحتُ بدراً ساطعاً...
رماني بسهمِ عشقٍ... للقلب اخترق...
خيالي من أَسْرهِ انطلق...
يا للروعة! إنه مبرك...
يا خالقَ هذا الجمال ما أبدعك...
طفلٌ جليل... أسدٌ متأهب...
في مهدهِ وعرينه... للقلوب امتلك...
يرصدُ البحرَ والسراب...
رعدهُ صامت... لحن أبيض...
يُرهبُ عفاريتَ التيه...
صمودٌ دائم... لا سباتٌ... ولا أَرق...
مبرك... ما أجملك... هواك في قلبي مَلَك...
أنت قدحٌ أزليّ... أنت بركان...
من أمامك... وحولك... تُراقِصُ وروداً حمراء...
وفتاةً... اسمُها بتراء...
بِعَصاً سحرية... عصا هارون وموسى...
بأقداحٍ من نبعٍ مُطهَّر...
عَينُكَ... شهدٌ وسكر...
على نارك... ودخانِ شيحك...
شايٌ وخمرٌ معطَّر...
في ليلكَ وسامِركَ... أًغازلُ الثُريا... ونيازك...
ونجومَ الجنوب... من زمنِ أنباطٍ... وفلك...
زيارةٌ خاطفة...
مُرغَماً أُودّعُك... وداعَ عصافيرٍ لِغُصْن...
بالفِراقِ... القلبُ احترق...
صُعودكَ... هبوطٌ على سطح قمر...
بصماتُ عشقٍ... وأثرُ قدم... أُوْدَعْتُ لك...
حبُّكَ في قلبي... وخيالي... باقٍ... ما غادرك...
مبرك... ما أجملك... هواك في قلبي مَلَك...

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر