بكيتُ وهل بكاء العين يغني
ولن يجدي بكاءٌ او عويل

أحقٌ ما تراه الان عيني
سرابٌ قد غشاهُ المستحيل

أين الطائفونَ ببيت ربي
بقعة فاقت شمس الاصيل

أغاب طواف الناس عنها
بلاءٌ ليس يشبههُ مثيل

ظلامٌ قد أتانا من ظلام
وليلٌ ليس يؤذن بالرحيل

وأحداثٌ من الاحداث تأتي
على نفسي لها وقعٌ ثقيل

لطفك ربنا فيما أضعنا
فقلبي بين احزاني قتيل

#عبدالرحمن_محمود-

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر