فِئرَانُ سَدِّ الأمسِ عَادُوا!
إلى الخرابِ لهم تنادُوا!

كي يُغرِِقوها-جَنَّتَاهُم!
كي يهدموا صرحاً أشادُوا!

عَجَباً أراهُم مِن جَدِيدٍ
يأتوا ب (سيل ِالعَرمَ) كادُوا..

فيهِم يُعِيدوا الأمسَ حَيَّاً
لَمَّا بها الأصقاعُ بَادُوا!

سَل حَاضِر الأيام عنهُم
عن نهجِهِم-ماذا أرَادُوا؟!

أحقادِهِم-ماذا جَنَتهُ؟!
شحنائِهِم-مَاذا أفادُوا؟!

شعر:صالح عبده الآنسي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر