أروع العابرين/ شعر: صالح عبده الآنسي - صالح عبده إسماعيل الآنسي

حَظُّ هذا الوجودِ أنَّكِ فِيهِ
أروعُ العابرينَ يوماً عليهِ

أنتِ أسخى من الغمامِ وأنقا
وابِلاً مِنهُ، صَيِّبَاً نرتويهِ

كم تُحيلينَ بالبشاشةِ ليلاً
لصباحِ يُغرِّدُ الطيرُ فيهِ؟!

وتُمُدِّينَ كلَّ قلبٍ حزينٍ
بصلاةٍ تُقامُ بينَ يديهِ؟!

لا نراكِ أينما كنتِ إلَّا
نحلةَ الزَّهرِ للنَّدَى تجتنيهِ

شعر: صالح عبده الآنسي
© 2022 - موقع الشعر