صباحُ الخيرِ يا مِصرُ

لـ ، ، في الوطنيات

المنسابة: في حب مصر وأرض مصر وشعب مصر

صباحُ الخيرِ يا مِصرُ
صباحٌ كُلُّهُ عِطرُ

صباحٌ بالندى يهمي
على برديِّكِ الفجرُ

صباحٌ أنتِ فيهِ الوردُ
والبستانُ والنهرُ

وأنتِ الحُبُّ أطيافاً
على ألوانهِ السِحرُ

وأنتِ الفنُّ والتاريخُ
أنتِ الآيُّ والذِكرُ

وأنتِ يا كنانتنا
صدى الألحانِ والشعر ُ

وكونٌ فيهِ أَنتِ الشمسُ
والإشعاعُ والفِكرُ

ُُإِليكِ حَجَّ أفواجاً
ولي في غيبتي العذرُ

إلى الأرضِ التى دوماً
لها في خاطري سِفرُ

أنا العربيُّ لي وطنٌ
كبيرٌ نبضُهُ مِصرُ

يمانيٌّ وبي شغفٌ
وعِشقٌ ما لهُ حَصرُ

إِليكِ لوعةُ اشواقي
تُسافِرُ طيرُها الخُضرُ

لطُهر ِثراكِ لا أدري
متى آتيكِ يا مِصرُ ؟!

وتُطوَى لي مسافاتي
ويبسمُ منكِ لي ثغرُ

لأطبعَ فيكِ قُبلاتي
إذا ما امتدَّ بي العُمرُ

وشاءَ اللهُ لي يوماً
بأن ألقاكِ يا مِصرُ

شعر:صالح عبده الآنسي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر