أنشودة (مرحى رمضان)/ شعر: صالح عبده الآنسي - صالح عبده إسماعيل الآنسي

رَمَضَانُ أهَلَّ على الدُنيَا
كالغيثِ الماطرِ ، كالسُقيَا

نوراً قد عَمَّ منازِلنا
طيباً بمساجدِنا رَيَّا

قد عادَ يزورُ بموعِدِهِ
ضيفاً قد طابَ بهِ اللُّقيَا

ضيفٌ لهُ بينَ جَوَانِحِنا
قلبٌ يشتاقُ ، بهِ يَحيَا

فازدانَ الكونُ بهِ ألَقَاً
أفيَا الأرواحَ بما أفيَا

مرحَى رَمَضَانُ فقد فُتِحَت
بحُلولِكَ آفاقُ الرُؤيَا

وكشفت عن النفسِ حِجَاباً
كانت مِن قبلُ بهِ تعيَا

وأتيتَ لِتغسِلَ أَدرَاناً
عنها ؛ كي تنعَمَ بالنُقيَا

ما أجمَلَ ليلَكَ يَجمَعُنا
حولَ القرآنِ بهِ الرُقيَا

و صلاةُ تراوِيحٍ فِيهِ
يَزدَادُ المرءُ بها تُقيَا

و صيامُ نهارٍ يُكسِبُنا
رِضوَانُ اللهِ ؛ هُوَ البُغيَا

فاسلُك في دربِ النُّورِ بنا
هَيَّا رَمَضَانُ بنا هَيَّا

شعر:صالح عبده الآنسي
4-رمضان -1437ه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.

مناسبة القصيدة

أنشودة في استقبال شهر رمضان المبارك، أنشدها القارئ والمنشد اليمني المقيم بالكويت: الشيخ: أبوبكر الظبي
© 2022 - موقع الشعر