يا هذا الليل متى غدهُ
قد شق علينا تقلبهُ

يا صُبحاً طال ترقبهُ
بحر الظلمات تهدْدهُ

البدر تأخر موعدهُ
بخسفٍ ظالم أخضعهُ

والدنيا علينا دائرة
من مد الود ستقطعهُ

كم شعبٍ كنا نملكهُ
وبسيف الله نطوعهُ

هوى بكرامة حاضرنا
للذل ومن ذا يمنعهُ

قد سام الامة تنكيلاً
وله فيها من يتبعهُ

قالوا عن ديني ارهابٌ
وأن التجديد سيمنعهُ

خبث مفضوحٌ غايتهُ
من في أمتنا يصدقه

#عبدالرحمن_محمود

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر