امزح ولكن ( خلاصة تجربه )

لـ محمد دخيل القثامي، ، في الحكمه والنصح، 229، آخر تحديث

امزح ولكن ( خلاصة تجربه ) - محمد دخيل القثامي

امزح ولكن خل مزحك في حدود
ومن لا يحب المزح لا تمزح معه

المزح بعض أحيان مروي للكبود
لكن ليا من زاد ضربه موجعه

واتْعب على خوّة عريبين الجدود
اللي مَعَك فَ الضيق وإلا فَ السّعه

واحذر تعاشر راعي القلب الحسود
اللي ضرره أقرب لك من المنفعه

وابعد عنِ مْخالط مبيّحة السدود
واللي على نقل الحكي متجمّعه

خليطهم إن ماورد همج العدود
وإلا سمع شيٍّ ما ودّه يسمعه

وليا عطيت إنسان ميثاق وعهود
خلك وفي وادفع كثر مايدفعه

ولا تقابل راعي الطّيْب بْجحود
واحذر من اللي طيبها تتصنّعه

وان شفت طبع الظلم فالعالم يسود
احذر من المظلوم لا هلّ أربعه

له دعوةٍ لا من دعا ترقا سنود
ومن صابِته دعْوَتْه ماطاب وجعه

وان شفت من نظرات اقاربك الصدود
حبل التواصل بينكم لا تقطعه

واصبر ولو ما انته عليهم بمحدود
بكره تبي تحصد ثمر ما تزرعه

واعلم بأنّ الودّ لو صابه جمود
شمس المحبه تَصْهره وتْميّعه

وان سال في مجراه واروى كل عود
اخضرّت اوراقه ولانت أفرعه

وليا طلبت وصال ناقضة الجعود
دوّر على اللي بالحيا متشبّعه

واظفر بذات الدين من حمر الخدود
يلقى بها قلبك مناه ومطمعه

واعلم بأنّ العمر ينقص مايزود
واللي يفوتك منْه صعْب ترجّعه

ولا تنْظر لماضيك لانّه مايعود
فكّر بحاضرك الجديد وسنّعه

وابذل عشان احلامك اضعاف الجهود
وباب الأمل بين المحاني شَرّعه

واثْبت لنفسك بين خلق الله وجود
ودوّر على اللي قَدْر نفسك يرفعه

واذا فتَر عزمك وحسّيت بْبرود
حفّز خفوقك بالطموح وشجّعه

نفسك بيدْك تْقودها للعز قود
وتارد بها عدٍّ قراحٍ منبعه

وهذي خلاصة تجربة عدّة عقود
وبْخط وافين الخصال موقَّعَه

مضمونها يروي معاطيش الكبود
ويلقى بها العاقل مناه ومطمعه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر