أثر الغربة

لـ محمود محمد خلف، ، في السفر والاغتراب، 19، آخر تحديث

أثر الغربة - محمود محمد خلف

أخشى من فقدان هويتى الشعرية
لبعد المسافات و طول الغيابْ

كما اتخوف من ماضٍ مليئ بالسواد
فإذا نسينى الماضى عنه المستقبل انابْ

كنت شاعراً أمس و حبيبا و بسَّاماً
فما لقلبى اليوم يهوى الانسحابْ

ليت شعرى يعد كما الامس القريب
ليت ضحكى يعلو مجددا ليملأ الاجنابْ

بيئة جديدة , مجتمع جديد, ومشاعر مبعثرة
بين بين وسؤال لأجله يُفتح استجوابْ

ما هدفى ومُنْيَتى فى هذا المكان
يراودنى الجواب ولكن لا ارد الجوابْ

اتكون بدايتى ها هنا وبداية الامجاد
إذاً لركع القلب لربه وانابْ

صوتٌ ينادي من الأعماق :
أن اثبت وجودك وكشر الأنيابْ

وهويتَك لن تنجلى لن تستتر
ما دمت ماضٍ فى اصطخابْ

لا تبتعد عن الصراط المستقيم فهو الذى
يوم القيامة لأجله تُفرَّقُ الانسابْ

"فلذلك فادع واستقم كما أُمِرتَ ولا تتبع
اهواءهم وكل آمنت بما انزل الله من كتابْ"

© 2023 - موقع الشعر