شهد ... العشق
------------
 
راحُ العشق...من شهد…
الوصال...!
وشهدنا من رحيق…
يعسوب...!
عصيره رحيق…
شقائق...النعمان...!
خصه ...شعري لحوائي…
فتغنجتْ...!!
******
المُرسِل...كالمستقبل..!
لا فرق…
في متعة الوصال..!
سوى عند ...نخاس
أو سادي..!
فما يُنشيني...في العشق...
من شهد اللثم…
به فتاتي...انتشتْ..!!
******
 
 
 
لا تربو متعتي...مع الأشباح...
بما " أوحت "..!
فلا ينعش روحي…
عدا ، وحي يرشح…
من عين فتاتي…
بكم رمز...!
فحواه...قبلة عميقة…
يترجمه نهد ...ب"دمع"...
يحلب معاني ...العشق..!
كلما ، رشفت…
أنْدتْ..!!
******
أحن لرؤية...فتحة فستان..!
فجُّ...عشق..!
هناك...أنفاس فتاتي…
تعصر...النهدين...فتبصم
شقا..!
كعناق... الشفتين…
صمتها عند التماس…
ينطق العين…
بما العواطف...كتمتْ...!!
******
 
عناق الشفاه...لا يبطل
دبيب ...أناملي..!
فلا نشوة...دون دغدغة..!
وعناق الشفاه يقطر…
روعة... الصمت..!
هناك...يسلم الثغر…
النطق..!
لروعة العين…
بما سحرتْ..!!
******
دبيب ...العواطف..!
يعانق...دبيب الأنامل..!
وأبجدية...الوصال بالعين…
تنطق الوجدان...أنفاسا...!
تنثر " التأوه "...بأصوات…
السين، و الهاء...فالحاء...!
نشيد…
يزامن ...إيقاع " الحي "...
مفصحا..!
عما...اشتهتْ..!!
******
 
 
شهوتي...ما فتاتي…
اشتهت..!
وتشابك الساقين...يناجي
الأنامل...!
أن، شدي ...بقوة النعومة...
قبل ارتخاء الذات...!
كلما مالت الجوارح…
للراحة..!
ارتعشت...حوائي لدغدغتي...
فاهتز...كياني…
بما...اهتزتْ..!!
******
هناك...تهمس ليلاي..!
يا كينونة...العشق…
وصالنا...لا يقاس بشوط
وألف...شوط..!
همسها...ينشدني ألاَ تسقيني..؟
وا صنو روحي...حلمي…
أن " ترعى "...نهدي..!
فانعم...بما حلمتْ..!!
******
 
تهمس ...فتاتي…
يا فلتة...العشق..!
" سقياك " مجرى وجداني..!
فالقبلة...على اليد احترام..!
وعلى الجبين...إجلال..!
ورشف... شفتي …
يذيب ...الاحترام…
في الإجلال...!
فلا يفضل...في محج العشق
سوى ، نشوة …
بها نجت إيزيس…
و" جيمي "...كما نَجوتْ..!!
******
كلما دنت ...فتاتي…
يعلو همسها..!
فيستوي...صهوة النجوى..!
همس عينك ...يا روحي…
يندي...عاسوقي…زبدة نهد..!
من " زاره "...تعالت جوارحه
على كل شهد..!
وهل " أغفو " من نصفي…
إن ...دنتْ..!؟
******
أذوب ...في وصالك ليلاي...!
كما ...بأشواقي تذوبين...!
كذا ، يضاهي العشق…ذاتنا..!
تماه...ينفي ألفاظ :
متى ، وأين ..!
شراعي...مُشرع…
كلما ، شرعتْ..!!
******
إذا شراع ...العشق…شرعت..!
بالهمس ، في العين …
وعند ، التماس..!
تأبى فتاتي...فواصالا. ..
تغزو امتداد...الوصال..!
كلما الأنفاس تسارعت…
في حمأة...التواصل..!
تنحني...الرؤوس
في عناق...
لالتقاط...الأنفاس..!
هناك...تناجيني حرارة
الوجنتين..!
على رسلك…
لك...ما رجوتْ..!
******
 
 
 
 
انصهار...العواطف..!
يصهر صدمة...اللقاء..!
وما بالنفس...يناغي…
بالآهات..!
وتناغم الأعضاء...عند الوصال
يرفع الرأس...مع انجذاب العيون
لبعضها..!
في حنو...في عذوبة..!
بود... ارتخاء…
يحيلنا...واحدا بذل
اثنين..!
خشوع العشق...لا يجدي …
إلا إذا ركعتُ…
كما ...ركعتْ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
هناك...هنالك..!
لا تكتفي ...روحي
بأوصال … الشفاه..!
بعناق… العيون..!
ودقات… القلوب..!
كرفاَّت...النهود..!
هناك…" تحبو " أناملي…
بظهرها...فتنبش…
بعيون...الفطرة..!
في لوح…" المتن "...قارئة
معاني...أنفاس النهدين..!
فتداعب قلبي…
كلما...دغدغتْ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عند شاطئ...الشوق…
لا يغرق…
من حاول...الوضوء…
في يم ...العشق..!
فموجات ...بمد …
لا يبتلعها...جزر...!
لضيق...المدة…
بين المد...والجزر...!
كذا ، موجات الشوق...بعيني
تبرق...!
عند ...التماس...!
كلما أشواقها...بالعين…
أبرقتْ...!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
دموع العشق...بلسم…
شفاء...لحظة الخشوع..!
لا خشوع...دون تماه..!
وانصهار...العواطف…
يمنع...احتراق الضلوع...
بحرارة...الشوق..!
تهمس...فتاتي…
أكسيك...عواطفا…
يا روحي..!
كحنان...مرضعة…
تكسي...الوليد...وهى عارية..!
إليك كياني...دون حجاب..!
دون...خرقة " موسلين "...!
فعيني...بعينك…
تخلع...ما الأعراف…
كستْ...!!
******
 
 
 
 
 
 
 
عزفي...منفرد..!
يخلخل...سيمفونية كصرح...!
من " الوِتر "...إلى أبعاد…
أبعاد...أبعد من " وهم البعد "...
بعدنا بالعشق...في حضن الأنثى...!
بامتداد…" جرة حملِ ...التبانة "...!
كسيل...حليب الرضاعة...!
كانسياب...جعفر الرحيق…
يسقي...روحي…
بشوق يهفو لإيلاج...قلبي
بوجدان...فتاتي...!
عند ، " الهُنَا "...
أقبلت...وما ولتْ...!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
تقبل...بالعين قبل البنان..!
شَبكِيَّتها...بغشاء شفاف...!
كبكارة...حدسي…
عند انسياب...شعري..!
كلما ،لمحتها …
تمطَّى...غشاؤها…
فأرى...موج الشوق يداعب…
رموشها...!
هناك...تهفو، تدنو...و ترنو
فتربو...حرارتي بما أدلي..!
وحي العين...يعلي …
ما ب" قعر ... جرتي "...
ببلاغة الفصحى..!
الفصاحة...ما فتاتي…
أفصحتْ..!!
******
 
 
 
 
وجدان ليلاي...طباقا…
كحدسي..!
كشبكية العين...تستقبل
رموزي...عبر خيوط…
الضوء..!
تحول...أشعتي إلى نبضات…
عصبية..!
يهتز لها...نهدها..!
ينتصب لها...عاسوقها..!
فلا أحتاج...لمترجم…
فغورها ...بشفافية...العين...!
رؤيتها عميقة ...تحت قبة
الشمس...!
وعند ، هالة البدر..!
هناك...
أصلي...بها...!
كما...بي أمَّتْ...!
هنالك…
فهمت رموز العين…
كما...فهمتْ...!!
******
 
 
 
 
 
موجات...وجدانك…
تنساب...طوعا…
لمجسات...حدسي..!
فأفيض... بما حملتْ..!
وأنشد...بما حلمتُ..!
فليس كركوب...موج العشق
عند ، شاطئ الجمال…
من حافز ...لطاقة
شاعرية...أنجبتني…
مذ هل ...هلالك…
فوقَّعت...بما عينك…
وقَّعتْ...!!
******
 
 
 
برادة البشير من أرشيفي الخاص : آذار 1976

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر