ضياع الجمايل - مسفر جمعان الصفا

الجمايل والمواجيب صارت بانحدار
والوفي ما عاد له قدر في سوق السفيه

خرّبوا على هل الطاله اصحاب البوار
الهلايم ضيّعوا قدر بيضان الوجيه

كل من ياخذ بوجهه مع اهل الطيب بار
يجحد المعروف والملزمه تبت يديه

حتى لو دقنه الى الصدر وثْيابه قصار
إيتظاهر بالطواعه وخبثه مغتشيه

ياكل حْقوق البشر ما حسب جنّه ونار
في نهارٍ يذهل الابن عن امّه وابيه

واصبح الوافي ما له أي قيمه واعتبار
مأحد ايسلّفه و لأحد ايديّن عليه

تْضده الحاجه ويصبر وكنّه في حصار
وْ يلتبس ثوب العذاريب لو إنّه نزيه

والغني اللي بفعل الجمايل له شنار
ودّه يعمل طيب لكن ما يدري وش يجيه

خايف لا يطيح في واحدٍ ما له وقار
يْضيّع حقه حتى لو فالمحاكم يشتكيه

بعد فعل الخير عوّد تقل طلاب ثار
واصبح كنّه صقر في كف خبلٍ مشتويه

© 2022 - موقع الشعر