الله من هاجس ٍ قامـت بروقـه تلـوح - سعد بن شفلوت

الله من هاجس ٍ قامت بروقه تلوح
في ليلة ٍ ضيّقت بالي تفاكيرها

أسهر عيوني وجدّد مرمسات الجروح
من كثر ما استقبل الافكار واديرها

والهم قامت دلاله في ضميري تفوح
لين اجبرتني وعنّتني بتبهيرها

والعبره اللي تجي بين الضلوع وتروح
من كثر ما اكنى وجعها بان تاثيرها

مابين صدر ٍ يفوح وخافقٍ مايبوح
حاولت اعرف الحقايق من مصاديرها

غير البلا مابقى في الوقت قلب ٍ نصوح
اليوم شر العرب غطّى على خيرها

ما افرق ضعيف الروابع من طويل الشبوح
الا ليا دقّت الدنيا مزاميرها

الحزّه اللي تبيّن كل شي بوضوح
ويبين فيها كبير الناس وصغيرها

مدري متى الوقت يضحك لي بوجه سموح
وانسى شقا رسمة الضيقه وتصويرها

وافرح بليل السعد لاشفت برقه يلوح
وأرتاح من ضيقة البال وتفاكيرها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر