رثاء في أحمد حميد رجاح القريقري

لـ فايز القريقري، ، في الرثاء، آخر تحديث

رثاء في أحمد حميد رجاح القريقري - فايز القريقري

ليله هدير الصّوت داوي جفلته
اوجست لي بين الحنايا كدرها

كالصّاعقه جاني خبر ما احْتملته
ضيّق على صدري وروحي ذعرها

الموت حكمه فالبشر ما جهلته
تبّت يدينه روحك احمد غدرها

ياموت لو تدري عن اللي فعلته
حميد ولد رجّاح كبده فطرها

بالصّبر والسّلوان ربّي سألته
يلهم ذويهم والخواطر جبرها

وارْثيك يا احْمَدْ بَعْد قبرك نزلته
برثيك يا جزل القصيد و بحرها

مكنوزك الدّرّ النّفايس فتلته
شامه على خدّ الأدب لا نثرها

قي لا زمه في ماقفه من جِبَلْته
لو عُذْر عذّر نفس له ما عذرها

دار العطا ما يتبع الْمَنْ فضلته
من نسل رجّاح الشّجاعه ثمرها

وادعي له الله في خشوع ابْتهلته
يجزاه بالإحسان دنيا غفرها

درب الشّهاده ربّي انته كفلته
ما غيرك النّفس البريّه نصرها

ماء البَرَد والثّلج ربّي غسلته
في جنّة الفردوس يجري نهرها

عزّيت ربعي والعزاء لي شملته
العين تقبل للعزاء في نظرها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر