الله من الماهود

لـ ، ، في غير مُحدد، آخر تحديث :

المنسابة: سبب القصيدة أنه في إحدى المرات وفد دغيّم الظلماوي على محمد بن عبد الله بن علي الرشيد في أيام العيد فوزع خدم الأمير كسوة العيد على الوفود عدا دغيّم، فإنه لم يحصل على كسوة وكان من الشيمة وعزة النفس بحيث لم يطالب بالكسوة· ولما ذهب للسلام على ابن رشيد في يوم العيد لاحظ ابن رشيد أن جميع من حضر للسلام كان مكتسياً بكساء جديد عدا دغيّم الظلماوي فسأله عن السبب فأجاب دغيم بهذه القصيدة

الله من الماهود قِسّم ضحى العيد
كَمْخات شامٍ تقل نوّار وادي
من كيس معطي ليّنات المِقاويد
أدنى عطايا طير شلوى جواد
قِسّم وانا عنهم تِقِل من ورا الحيد
تِقَنْطَرَتْ بي يوم نادى المنادي
ياطير شلوى مِقْتِفِينا حواصيد
لا خير في عمرٍ وراه الحصادي
ان عاش راسك كل يومٍ لنا عيد
الله خلق كَفِّك لمالك نِفادي
يامْعَزّل الصابور ياعين عِرْبيد
ياكوكبٍ وان كَبِّه الوِرْد زاد
ما لك حَلِيٍّ كود عنتر وابا زيد
وابن الوليد وحاتمٍ والمهادي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين