تشوشت . . شاشـات . . فكـري وجاشـي - عبدالرحمن بن عبدالله المجلي

كتبها الشاعر عبدالرحمن المجلي في أخيه خالد بعدما غادر للدراسة في بريطانيا
تشوشت .. شاشات . . فكري وجاشي

همٍ تشاويته . . وهمٍ علي هاش
(وتوَشّ وشتْ بي) . . شايبات الغواشي

تبي . . تبيّتْني بلا لحاف وفراش
وقتٍ لك الله . . صابني بإندهاشي

لاجار . . كن يخرّق القلب رشاش
يا عل يسقِي قبر أبويه رشاشي

اللي شقى في دنيته كود نعتاش
ويغفر له الزلات منشي النواشي

وأم تولتنا. . رجاجيل . . و اغواش
دنياً دنية . . أودعتنا طشاشي!!

بيني وبين أخواني اليوم . . مطراش؟!
خالد . . (للندن) . . جهزو له فراشي

يفداه غالي المال . . والحال . . واللاش
ما هوب للدنيا وزود المعاشي

يخدم وطنه اليوم لو كان ببلاش
قرأ متون الكتب . . وصم الحواشي

في العلم له باعٍ . . وفي الحق بطاش
(خالد) . . طليق الوجه زين المماشي

ما عيبَه من هو للأعراض نباش
ماهوب توه في المواجيب ناشي

(خالد) . . تخلّد . . فعل يمناه بالجاش
لا من ذكرته صاب قلبي إرتعاشي!!

ولا طرّو أسمه قيل: عاش . . الفتى . . عاش
يارب سهل كل دربٍ عتاشي

وأحفظه من ميلات بقعا والأوباش
وما يسعد المشتاق حكي ونقاشي

ياليت من يدفع على شوفته كاش
عمري . . وما أملك . . تراها بلاشي

أفدي بها اخواني ولا نيب ( بكاش)
عبدالرحمن بن عبدالله المجلي - راعي مرات

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر