معاناه للشاعر/ احمد الطقطقي وردي .

لـ ، ، في الوطنيات، آخر تحديث :

المنسابة: معاناة الشاعر/ احمد بن عيد الطقطقي من غياب اخيه الشاعر المسجون/ محمد بن عيد الطقطقي. طالبا من خادم الحرمين الشريفين الملك/ سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الامير / محمد بن سلمان بالعفو عنه واطلاق سراحه.. وردي عليه.

احمد /
 وآقلبي ياللي فيه دق
 المسامير
 قامن يدقنه كما دق
 نجار
 وردن عليه هموم صفن
 طوابير
 قامن يحزنه كما حز
 جزار
 شكواي للمعبود حسن
 التدابير
 انه يصرفهن على يمين
 ويسار
 ويرجع ابن آبوي ريف
 المسايير
 من بعد عفو ٍ من طويلين
 الاعمار
 يا ملوكنا يا غيثنا
 يالتباشير
 انتم ذرانا يا بعيدين
 الانظار
 ردي /
 حركت هاجوس بجناحين 
 ويطير
 بين الضلوع وشغل اجراس
 الانذار
 يقتر في صدري ويكفخ كفخ
 طير
 مجتاح ٍ آفاقه ومن مآكره
 طار
 حركت يااحمد هاجس وهاجس ٍ
 غير
 وامسيت مثقل في هواجيس
 وافكار
 لو ياردن ورد الضوامي على
 بير
 اقدر اصدرهن على زام
 وادوار
 وما ضقت والبل في ورود
 ومصادير
 ربي خلقها تشيل وحمولها
 كبار
 شكواك من كبد السماء تطرح
 الطير
 امرحت منها بضيق واصبحت محتار
 في جوك مزون وغشتها
 الاعاصير
 وتحولت دهم المراديم
 لغبار
 وشلون الومك واعرف اللي لك يصير
 اشعر واحس بدون لآصلك فالدار
 مما نظمت وما حوته
 التعابير
 ترجمت احاسيسك من خلال الاشعار
 شعر ٍ وسمته حزن لك فيه
 تبرير
 محاصرتك ظروف وادعتك
 منهار
 من غيبة اللي له على البيت
 تأثير
 غيبة محمد عنك غيبه لها
 اضرار
 فراغ ما ينسد من دون
 تقصير
 فيكم وتال عياله اليوم
 قصّار
 اكبرهم اللي راح في حادثة
 سير
 (فايز) ومعه ابناء عمومته
 وكبار
 ولا شك اجل مكتوب ما فيه تاخير
 نطلب لهم رحمة كريم ٍ
 وغفار
 ولو وقّعت فقدا الثلاثه على
 بعير
 تقصم ظهره ونعرف شعيل
 صبار
 يا ثقلها واثقل عليكم من
 النير
 واثقل على محمد من النير مع
 شار
 ضيقة سجن وآلام حزن
 المقادير
 اوجاعها في خاطره ولعت
 نار
 وتهون بمر مسيّر العبد
 ويسير
 الواحد اللي نطلبه سر
 وجهار
 ومن ثم من عفو الملوك
 المناعير
 آل السعود ومجدهم فوق
 الاذكار
 حاكم بظله ينعم الشعب في
 خير
 ابو فهد وقفه وفزعه
 ومغوار
 وابنه محمد ماانوجد
 فالاساطير
 ولي عهد ه صيته بكل
 الاقطار
 من فعل ماهو قول محتاج
 تفسير
 سوالف ٍ تعرض بنشرات
 الاخبار
 خلد فعول وحدث وزاد
 تطوير
 رسايله منقولة ٍ عبر
 الاقمار
 وتكفون يا سيوف العرب
 يالبواتير
 تعفو عنه وانتم شريفين
 واحرار
 والعفو منكم يشفي نفوس
 وينير
 ضو البيوت اللي طفت فيها
 الانوار

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين