ساعة لمحتك - محمد المفضلي

​شفتك وياليت العيون أعتمت ريت
ذكرتني حياً خذا قلبي وهجّ

ساعة لمحتك يوم قدامي مرّيت
تزلزلت أضلاعي والقلب أرتج

سحبتني يمك ولقليبي جرّيت
ولعبت فيني لعب حريَف شطرنج

ليتك بتجريد الحياء ما أستمريت
خليتني بين اسود الليل والعج

وليتك عن عيون الخلايق تواريت
أتعبت ناسً بالهوا مالها خرج

يسكت كثير الهرج اذا فيك طرّيت
كني المعلم وأنت يالزين منهج

وفي ذاكرة منهو تشقى أستقرّيت
أشغلت من يمشي وراكب الرنج

هذي الحقيقه وكان مني تبرّيت
يتبعك ناسً كنها رايحه تحج

© 2023 - موقع الشعر