أشتهيك ...

لـ الطاهر الصوني، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

أشتهيك ... - الطاهر الصوني

لٍمَ بُحْت بالحب ابتداءا،
و ملأت دنيانا غناءا ...
لم أيها الطفل الصغير حملتنا
من حزننا،
حيت الجمال لنا تراءى
عصفوريَ الأحلى،
و نبتةُ القلب الحزين،
على شفاه العمر
يسكننا صراخك ...
كلما هبت رياحك ...
أشتهيها ...
تشتهيني ...
و السماءَ
تتلون الكلمات في عيناي،
يا ولدي،
بألوان المدى
و يزيدني الشوق اشتهاءا
زمن مضى
كنتَ الهوى
و بريقَ أوراقي
و صوتَ الأحرف الغُر
ابتداءا و انتهاءا
أتنفس الأسماء فيك،
و أنت في اليم الجميل
و ظلمة الأحشاء
تأويك يا ولدي
كأن بها وعاءا
أتلمس الصور القديمة
في مخيلتي ...
و في رفي القديم
أسائل الأشياءَ
أتراك تشبهني ؟
بني ...
أتراك تُشبع لهفتي
و حنين قلبي ؟
أشتهيك ... فلا مراءَ ...

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر