تراتيل

لـ الطاهر الصوني، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

تراتيل - الطاهر الصوني

كانت للمسة ظلك
الأنفاس،
تسرق من قرى الدفلى تجليها
و الأمس ينفض ما تبقى
من لظى الساعات،
مغترب هنا،
يأوي مآسيها
يغويك نورسها
على مر السنين
يقض مضجعك الهوى،
تبكي لياليها
و تظل ترصد
في ارتياب ما جرى،
هل يا ترى الأشعار تجديها
حين انفجار الفجر ألقيت التراتيل الأخيرة
في صلاتك،
تحتفي فيها
بالضوء ...
يلقي في مداك جناحه،
و يضمك الهمس الجميل بها
فترثيها
فتطعمك المدى،
تسقيك من فيها
من زيتها الفضي
من شجر يباركه الإلاه
جرت مآقيها ...

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر